﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾
 
 

 الإمام المهدي (عليه السلام) 3 

القسم : الإمامة   ||   التاريخ : 2014 / 06 / 15   ||   القرّاء : 2871

- منتظر: سلام عليكم.
- وعليكم السلام. إلى أين وصل بنا الكم؟
- منتظر: ذكرت إشكالا وهو أن وجود الإمام مع غيبته وجود عبثي، والله حكيم  يفعل العبث!
- هذا اشكال في محله لو تمت دعوى انعدام الفائدة من وجوده مع غيبته، إ أن لمام فوائد جمة رغم غيابه عن ابصار، نذكر:
 الفائدة اولى:
إن امام يشرف على شؤون امة سرا، وتعرض عليه أعمال الخئق كل ليلة جمعة، فهو بالتالي مؤثر رغم غيابه كما تؤثر الشمس حينما تحجبها الغيوم.
- منتظر: كم هو جميل تشبيهك!
- إنه تشبيه امام نفسه حينما قال: "وأما وجه انتفاع بي في غيبتي، فكانتفاعكم بالشمس إذا غيبها عن ابصار السحاب".
- الفائدة الثانية:
إمام هو الشاهد على هذه امة رغم عدم حضوره ظاهرا بينهم؛ كما جاء في قوله تعالى: {ويوم نبعث من كل أمة شهيدا}.
- الفائدة الثالثة:
لو امام لما بقيت ارض، وهذه الفائدة  تحتاج إلى أن يكون ظاهرا؛ فقد جاء على لسانهم (عليهم السلام): "ونحن أمان أهل ارض كما أن النجوم أمان هل السماء، ونحن الذين بنا يمسك السماء أن تقع على ارض إ بإذنه، وبنا يمسك ارض أن تميد بأهلها، وبنا ينزل الغيث، وبنا ينشر الرحمة، ويخرج بركات أرض، ولو ما في ارض لساخت بأهلها".
ثم يا منتظر، إن كان وجود امام مع غيابه عبث، فماذا عن وجود المسيح مع غيابه؟ من هنا ينبغي للمؤمن أن  يخفى عليه أن لله أسرارا  ينبغي التشكيك فيها.
- منتظر: ونعم بالله. طيب، ما تقدم من أنه "من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية"، هل المراد معرفة اسمه واسم أبيه وأمه؟
- أكيد  يا منتظر؛ فإن أعداءه يعرفون اسمه واسم والديه، بل المراد معرفة حقوقه علينا.
- منتظر: وما هي حقوقه علينا؟
- نذكر منها أربعة:
* حق الوجود:
فقد قال (عجل الله تعالى فرجه) في وصيته: "نحن صنايع ربنا، والخلق بعد صنايعنا"؛ فلوه ولو آباؤه المعصومون لما خلقنا الله.
* حق البقاء:
كما ورد في الفائدة الثالثة أنه لوهم لساخت ارض بنا ولما بقينا.
* حق القرابة من النبي:
فإننا مأمورون بحبه ووده، فإن هذا الود أجر النبي على تبليغ اسم وإخراجنا من الظلمات إلى النور؛ قال تعالى: {قل  أسألكم عليه أجرا إ المودة في القربى}.
* حق المنعم على المتنعم:
فهم واسطة النعمة كما ورد عن امام زين العابدين (عليه السلام) في قوله بي حمزة الثمالي: "يا أبا حمزة،  تنامن قبل طلوع الشمس، فإني أكرهها لك، إن الله يقسم في ذلك الوقت أرزاق العباد، وعلى أيدينا يجريها".
- منتظر: ولكن كيف  أنام قبل طلوع الشمس؟!
- ليس المراد أن تبقى مستيقظا كل الليل إلى طلوع الشمس، بل المراد أن تكون مستيقظا حينما تطلع الشمس.
وهكذا فرغنا يا منتظر من اصل الرابع من أصول الدين (امامة). وإن أردت التوسعة فعليك بكتابي (امامة في فكر العمة)، وهو أطروحتي للدكتوراه في الفلسفة وعلم الكم، وهو صادر عن دار البصائر في بيروت، هاتف: 009611277390.
- منتظر: هل لي بنسخة؟
- ولو؟! ليش كم منتظر عنا؟! سلام عليكم.
- منتظر: وعليكم السلام.

********
انشروا آثار آل محمد
********
 Www.dr-s-elhusseini.com
د. السيد حسين علي الحسيني
سئلتكم الفقهية عبر الواتساب:
009613804079



 
 


الصفحة الرئيسية

د. السيد حسين الحسيني

المؤلفات

أشعار السيد

الخطب والمحاضرات

البحوث الفقهية

البحوث العقائدية

البحوث الأخلاقية

حوارات عقائدية

سؤال واستخارة

فتاوى (عبادات)

فتاوى (معاملات)

سيرة المعصومين

أسماء الله الحسنى

أحكام التلاوة

الأذكار

أدعية وزيارات

الأحداث والمناسبات الإسلامية

     جديد الموقع :



 كَبُرْتُ اليوم

 الاستدلال بآية الوضوء على وجوب مسح الرجلين

 العدالة

 السعادة

 قوى النفس

 البدن والنفس

 تلذُّذ النفس وتألمها

 العبادة البدنية والنفسية

 العلاقة بين الأخلاق والمعرفة

 المَلَكَة

     البحث في الموقع :


  

     ملفات عشوائية :



 التكبيرات

 لدخول المنزل والخروج منه

 مالك الملك

 النوافل

 الوصية

 المقدِّم المؤخِّر

 عدة الوفاة

 أوقات الصلاة

 للقاء الإخوان

 صلاة الوحشة والعزاء

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

Phone : 009613804079      | |      E-mail : dr-s-elhusseini@hotmail.com      | |      www.dr-s-elhusseini.net      | |      www.dr-s-elhusseini.com

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net