﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾
 
 

 المجيد الماجد 

القسم : المجيد الماجد الباعث الشهيد   ||   التاريخ : 2011 / 01 / 31   ||   القرّاء : 4447

المجيد الماجد:

بمعنى، والمجد: الكرم، قاله الجوهري. والمجيد: الواسع الكرم، ورجل ماجد إذا كان سخياً واسع العطاء.

وقيل: هو الكريم العزيز، ومنه قوله تعالى: >بل هو قرآن مجيد<؛ أي: كريم عزيز.
وقيل: معنى مجيد أي: ممجد، أي: مجّده خلقه وعظموه، قال ابن فهد في عدته.
وقال الهروي في قوله تعالى: >ق والقرآن المجيد<. والمجد في كلامهم: الشرف الواسع، ورجل ماجد: مفضال كثير الخير، ومجدت الإبل: إذا وقعت في مرعى كثير واسع.
وقال الشهيد: المجيد هو الشريف ذاته الجميل فعاله، قال: والماجد مبالغة في المجد.



 
 


الصفحة الرئيسية

د. السيد حسين الحسيني

المؤلفات

أشعار السيد

الخطب والمحاضرات

البحوث الفقهية

البحوث العقائدية

البحوث الأخلاقية

حوارات عقائدية

سؤال واستخارة

فتاوى (عبادات)

فتاوى (معاملات)

سيرة المعصومين

أسماء الله الحسنى

أحكام التلاوة

الأذكار

أدعية وزيارات

الأحداث والمناسبات الإسلامية

     جديد الموقع :



 كَبُرْتُ اليوم

 الاستدلال بآية الوضوء على وجوب مسح الرجلين

 العدالة

 السعادة

 قوى النفس

 البدن والنفس

 تلذُّذ النفس وتألمها

 العبادة البدنية والنفسية

 العلاقة بين الأخلاق والمعرفة

 المَلَكَة

     البحث في الموقع :


  

     ملفات عشوائية :



 توحيد الله تعالى 1

 نبوة نبينا محمد (صلى الله عليه وآله)

 المجيد الماجد

 المناجاة الثانية عشرة: مناجاة العارفين

 كثير الشك والوسواسي

 الجبر والتفويض

 السيدة خديجة بنت خويلد (عليها السلام)

 طهارة اللباس ومكان المصلي والستر

 الهادي البديع

 الرغبة في ممارسات الحب فطريتها وشرعيتها

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

Phone : 009613804079      | |      E-mail : dr-s-elhusseini@hotmail.com      | |      www.dr-s-elhusseini.net      | |      www.dr-s-elhusseini.com

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net