﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾
 
 

 للولد والعقيقة والاختتان 

القسم : لطلب الولد والعقيقة والاختتان   ||   التاريخ : 2011 / 01 / 25   ||   القرّاء : 5027

- لطلب الولد:
 - اللهم لا تذرني فردًا وأنت خير الوارثين، وحيدا، وحسِيًّا، فيقصر شكري عن تفكُّري، بل هب لي عاقبة صدق، ذكورا وإناثا، آنسُ بهم الوحشة، وأسكنُ إليهم من الوحدة، وأشكر عند تمام النعمة، يا وهّاب، يا عظيم، ثم أعطني في كل عافية شكرا، حتى تبلِّغني منها رضوانك، في صدق الحديث، وأداء الأمانة، ووفاء بالعهد. (صادقي)
 - وعنه (صلى الله عليه وآله وسلم): رب هب لي من لدنك ذرية طيبة، إنك سميع الدعاء، رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين.
- لطلب الصبي:
 - أن ينوي أن يسميه محمدا أو عليا. (مصطفوي)
 - وعن الصادق (عليه السلام): إذا كان بامرأة حبل، وأتى عليها أربعة أشهر، فليستقبل القبلة، وليقرأ الكرسي، وليضرب على جنبها،وليقل:
 اللهم قد سمّيته محمّدا.
- لولادته:
 الحمد لله الذي لم يخلق مني شيئا مشوَّها.
- للتهنئة بالولد:
 رزقكَ الله شكرَ الواهب، وبارك لك في الموهوب، وبَلَغَ أشدَّهُ، ورزقكَ الله بِرَّهُ. (صادقي):
- لذبح العقيقة:
 - "بسم الله، وبالله، والحمد لله، والله أكبر، إيمانا بالله، وثناء على رسول الله صلى الله عليه وآله، والعصمة لأمره، والشكر لرزقه، والمعرفة بفضله، علينا أهل البيت، اللهم لحمها بلحمه، ودمها بدمه، وعظمها بعظمه، وشعرها بشعره، وجلدها بجلده، اللهم اجعلها وقاءً لفلان بن فلان". فإن كان المولود ذكرا، فليقل: "اللهم وهبت لنا ذكرا، وأنت بما وهبت، ومنك ما أعطيت، ولك ما صنعنا، فتقبله منا على سنتك، وسنة نبيك ورسولك صلى الله عليه وآله، واخسأ عنا الشيطان الرجيم، لك سفكت الدماء، لا شريك لك، والحمد لله رب العالمين".
 - وإن شاء فليقتصر على قوله: "بسم الله، وبالله، اللهم هذه عقيقة عن فلان بن فلان، لحمها بلحمه، ودمها بدمه، وعظمها بعظمه، اللهم اجعلها وقاء لآل محمد، عليه وعلى آله السلام".
 - وإن شاء فليقل: "يا قوم إني بريء مما تشركون، إني وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض، حنيفا مسلما، وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين، لا شريك له، وبذلك أُمرتُ وأنا من المسلمين. اللهم منك ولك، بسم الله، والله أكبر، اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، وتقبَّل من فلان بن فلان". (ويسمي المولود باسمه، ثم يذبح العقيقة)
- لاختتانه:
 اللهم هذه سنتك، وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وآله، واتباع رسلك، وكتبك بمشيئتك وإرادتك، وقضائك لأمر أردته، وقضاء حتمته، وأمر أنفذته، فأذقته حر الحديد في ختانه، وحجامته، لأمر أنت أعرف به، اللهم طهره من الذنوب، وزد في عمره، وادفع الآفات عن بدنه، والأوجاع في جسمه، وزده في الغنى، وادفع عنه الفقر، فإنك تعلم ولا نعلم. (صادقي)


 
 


الصفحة الرئيسية

د. السيد حسين الحسيني

المؤلفات

أشعار السيد

الخطب والمحاضرات

البحوث الفقهية

البحوث العقائدية

البحوث الأخلاقية

حوارات عقائدية

سؤال واستخارة

فتاوى (عبادات)

فتاوى (معاملات)

سيرة المعصومين

أسماء الله الحسنى

أحكام التلاوة

الأذكار

أدعية وزيارات

الأحداث والمناسبات الإسلامية

     جديد الموقع :



 كَبُرْتُ اليوم

 الاستدلال بآية الوضوء على وجوب مسح الرجلين

 العدالة

 السعادة

 قوى النفس

 البدن والنفس

 تلذُّذ النفس وتألمها

 العبادة البدنية والنفسية

 العلاقة بين الأخلاق والمعرفة

 المَلَكَة

     البحث في الموقع :


  

     ملفات عشوائية :



 المناجاة الثالثة عشرة: مناجاة الذاكرين

 زيارة السيدة زينب بن علي الكبرى(عليهما السلام)

 الأدلة القرآنية على إمامة علي (عليه السلام)

 زيارة الإمام محمد بن علي الجواد التقي (عليهما السلام) يوم الأربعاء

 زيارة الإمام الحسين بن علي (عليهما السلام) المعروفة بزيارة وارث

 الإمام محمّد بن عليّ الباقر (عليهما السلام)

 السعي في تزويج المؤمنين

 ذات عادة وقتية غير عددية رأت الدم في وقتها

 أحكام التيمم

 الباقي الوارث

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

Phone : 009613804079      | |      E-mail : dr-s-elhusseini@hotmail.com      | |      www.dr-s-elhusseini.net      | |      www.dr-s-elhusseini.com

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net