﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾
 
 

 عِلم الله تعالى 

القسم : صفات الله تعالى   ||   التاريخ : 2011 / 03 / 05   ||   القرّاء : 4592

الله عالِم :

     - الواجبُ تعالى فَعَل الأفعالَ المُحْكَمَةَ المُتْقَنَةَ (صُغرى) .
     - وكلُّ مَن فَعَلَ الأفعالَ المُحْكَمَةَ المُتْقَنَةَ عَالِمٌ (كُبرى) .
     »   إذن الواجبُ تعالى عَالِمٌ (النتيجة) .

     ← أمّا أنّه فعلَ الأفعالَ المُحْكَمَةَ المُتْقََنَةَ فهو ظاهرٌ لِمَن تدبَّرَ مخلوقاتِه من تَنْضِيدِ (1) الكواكبِ وتنظيمِ حركتِها ، وما يَظهَرُ في العناصر الأوّليّةِ وخواصِّها العجيبة ، وغيرِها من الأمور المبيِّنَةِ لفَنِّه (2). ولو عادَ الإنسانُ إلى نفسِه ودِقَّـةِ خَلْقِهِ لكفى (3).

     ← أمّا أنَّ كلَّ مَن فَعَلَ الأفعالَ المُحْكَمَةَ المُتْقََنَةَ عَالِمٌ ، فهو بديهيٌّ لِمَن زَاوَلَ الأمورَ وتَدَبَّرَها ؛ إذ لا رَيْبَ أنّ العِلمَ بلا قدرةٍ عَجْزٌ واحتياجٌ ، والواجبُ تعالى ليس كذلك (4)، والقدرةُ بلا عِلمٍ عَبَثٌ ، وقد تبيَّنَ نَقيضُ هذا (5).

     وإذا تَبَيَّنَت صِحَّةُ الصُغرى والكُبرى ، ثَبَتَ عِلْمُهُ وهو المطلوب .

علمه يتعلّق بكلِّ معلوم :

     إنَّ الدَّليلَ في البَيْنِ مثيلُ ما ذكرناه في تعلّق قدرتِه بجميع المقدورات ؛ فإذا أثبتنا أنَّ الله َتعالى عالِمٌ ، فيكونُ عالِمًا بكلِّ المعلوماتِ على حَدٍّ سواء الممكنِ منها والواجبِ (6) وفي جميع حالاتها ؛ فالمقتضي لِعِلمِه بالمعلومات هي ذاتُه المقدَّسة ، والمقتضي لكونِ هذه المعلوماتِ معلومةً إمكانُها ، وذاتُه تعالى مُجَرَّدَةٌ ، إذن نِسبة تعلّق علمِها بالجميع متساويةٌ ، كما إنّ الإمكانَ مُشتَرَكٌ بين الجميع . وإذا وُجِدَ المُقتضي وانتفى المانع وَجَبَ التعلّق .

     واعلم أنّه إذا صَحَّ أنْ يعلمَ الواجبُ تعالى كلَّ معلومٍ وَجَبَ له ذلك ؛ لأنّ عِلمَه عينُ ذاته (7)؛ فيكون واجبا مثلَه .
وعلمُه واجِبٌ بالذّات وهو من صفاته الذاتيّة ، فإذا لم يَتَّصِف به ، اتَّصَفَ به غيرُه ، فيكون الواجبُ تعالى حِينَها مُفتَقِرًا لغيره في تحقيق صفاته الذاتيّة ، وهو مُحَال ؛ لِمُنَافَاةِ الافتِقَارِ الوجوبَ . 
_____________________ 

(1) تنضيد : تنسيق .
(2) >قُلْ سِيرُوا في الأرضِ فانظروا كيفَ بَدَأ الخَلْقُ ...< سورة العنكبوت الآية : 20 .
(3) - >سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا في الآفَاقِ وفي أنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أنَّهُ الحَقُّ ...< سورة فصِّلت الآية : 53 . 
      - قال (ص) : " من عَرَفَ نَفْسَهُ فَقَد عَرَفَ رَبَّه " . بحار الأنوار ج 2 : 32 / ط . مؤسّسة الوفاء .
(4) لما ذكرناه من أنّ الاحتياج والفقر سِمَة الممكنات لا الواجب لذاته.
(5) من إحكام وإتقان صُنعِهِ .
(6) فيكون عالما بنفسه .
(7) كما مرَّ تحت عنوان : " صفات الواجب عين ذاته " .



 
 


الصفحة الرئيسية

د. السيد حسين الحسيني

المؤلفات

أشعار السيد

الخطب والمحاضرات

البحوث الفقهية

البحوث العقائدية

البحوث الأخلاقية

حوارات عقائدية

سؤال واستخارة

فتاوى (عبادات)

فتاوى (معاملات)

سيرة المعصومين

أسماء الله الحسنى

أحكام التلاوة

الأذكار

أدعية وزيارات

الأحداث والمناسبات الإسلامية

     جديد الموقع :



 كَبُرْتُ اليوم

 الاستدلال بآية الوضوء على وجوب مسح الرجلين

 العدالة

 السعادة

 قوى النفس

 البدن والنفس

 تلذُّذ النفس وتألمها

 العبادة البدنية والنفسية

 العلاقة بين الأخلاق والمعرفة

 المَلَكَة

     البحث في الموقع :


  

     ملفات عشوائية :



 الإمام جعفر بن محمّد الصادق (عليهما السلام)

 التلقـين

 القضاء والقدر

 التكبيرات

 المحيط الفاطر

 أحبُّ العراق

 المبدئ المعيد

 مشاهدة الأفلام والمسلسلات

 صيغة النذر وحكمه

 الأطعمة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

Phone : 009613804079      | |      E-mail : dr-s-elhusseini@hotmail.com      | |      www.dr-s-elhusseini.net      | |      www.dr-s-elhusseini.com

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net