﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾
 
 

 وجوب النبوة 

القسم : النبوة   ||   التاريخ : 2014 / 06 / 15   ||   القرّاء : 4046

- سﻻم عليكم.
- منتظر: وعليكم السﻻم.
- كيف حال جامعتك يا منتظر؟
- منتظر: الحمد لله، ولكن تعتريها الفوضى بسبب تصرفات الطﻻب.
- المفروض أن يكون للجامعة قانون يحكمها، ومدير يبلغ أحكام هذا القانون.
- منتظر: هناك قانون، ولكن دائما هناك من يخترقه.
- صحيح، هذه الرغبة في اختراق القانون والتنصل من المسؤولية كانا سببا رئيسيا ﻹرسال اﻷنبياء.
- منتظر: كيف؟
- إن الله تعالى خلقنا ويعلم ما فيه سعادتنا. فجعل أحكاما شرعية لتنظيم الحياة بفعل الحسن وترك القبيح. وحتى يضمن وصول هذه اﻷحكام بﻻ زيادة وﻻ نقيصة أرسل اﻷنبياء ليبلغونا إياها.
- منتظر: ولكني أجد أننا بالعقل نستغني عن اﻷنبياء؛ إذ العقل يدرك الحسن كالصدق، ويدرك القبيح كالكذب. فما يبلغنا إياه اﻷنبياء إن كان موافقا لما أدركه العقل فيكون إرسالهم لغوا لعدم الحاجة إليهم. وإن كان ما يبلغنا به اﻷنبياء مخالفا للعقل فيكون قبيحا.
- أحسنت يا منتظر، فهذا ما قاله حكماء الهند في إرسال اﻷنبياء.
- منتظر: وهل من جواب؟
- ما من سؤال لم تجب عليه العقيدة. وجواب هذا السؤال أن اﻹنسان رغم علمه بقبح بعض اﻷفعال إﻻ أنه يفعلها، ورغم علمه بالحسن الشديد الملزم لبعض اﻷفعال إﻻ أنه يتركها؛ ذلك أنه يستسهل فعل القبيح حينما يكون في صدد قضاء حاجته؛ أﻻ ترى أن اﻹنسان قد يقتل من أجل حفنة من المال وهو يعلم شدة قبح القتل والعقوبة الشديدة التي تترتب عليه؟ ومن هنا وجب أن يرسل الله اﻷنبياء ليذكرونا ويحثونا على فعل الخيرات، ويحذرونا من فعل السيئات؛ قال تعالى: {فذكر إنما أنت مذكر * لست عليهم بمسيطر}.
- منتظر: يعني إرسال اﻷنبياء واجب على الله.
- نعم واجب، فإن الله بعد ما زين لنا حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة كما في ورد اﻵية 14 في سورة آل عمران، إذا لم يرسل لنا نبيا حامﻻ تكاليفا تضبط حركتنا وشهوتنا وأفكارنا لكان كمن يترك طفﻻ يلعب على حافة الشرفة. ويكفي أن يسأل كل واحد منا نفسه: هل ستكون تصرفاته نفسها لوﻻ وجود اﻷحكام الشرعية التي بلغها اﻷنبياء؟
- منتظر: أكيد لن تكون نفسها؛ بل سيكون حال العالم كدولة بﻻ قانون.
- صحيح.
- منتظر: ولكن لماذا ﻻ بد أن يكون المبلغ لﻷحكام نبيا؟
- سؤالك يفتح الحديث على شرط العصمة في النبي. وهذا ما سنتركه ليوم غد إن بقينا من اﻷحياء.
أستودعك الله اﻵن، سﻻم عليكم.
- منتظر:  وعليكم السﻻم.

********
انشروا آثار آل محمد
********
 Www.dr-s-elhusseini.com
د. السيد حسين علي الحسيني
ﻷسئلتكم الفقهية عبر الواتساب:
009613804079



 
 


الصفحة الرئيسية

د. السيد حسين الحسيني

المؤلفات

أشعار السيد

الخطب والمحاضرات

البحوث الفقهية

البحوث العقائدية

البحوث الأخلاقية

حوارات عقائدية

سؤال واستخارة

فتاوى (عبادات)

فتاوى (معاملات)

سيرة المعصومين

أسماء الله الحسنى

أحكام التلاوة

الأذكار

أدعية وزيارات

الأحداث والمناسبات الإسلامية

     جديد الموقع :



 كَبُرْتُ اليوم

 الاستدلال بآية الوضوء على وجوب مسح الرجلين

 العدالة

 السعادة

 قوى النفس

 البدن والنفس

 تلذُّذ النفس وتألمها

 العبادة البدنية والنفسية

 العلاقة بين الأخلاق والمعرفة

 المَلَكَة

     البحث في الموقع :


  

     ملفات عشوائية :



 البيِّنة الشرعية

 الجليل الكريم

 أحكام التيمم

 كيفية الوضوء

 البدن والنفس

 التوسل

 نحلة الله والنبي وجبريل للحُسين

 الجواد شديد العقاب

 الزواج المؤقت من المشهورة بالزنا

 المقتدر

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

Phone : 009613804079      | |      E-mail : dr-s-elhusseini@hotmail.com      | |      www.dr-s-elhusseini.net      | |      www.dr-s-elhusseini.com

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net