﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾
 
 

 نفي رؤية الله تعالى 

القسم : صفات الله تعالى   ||   التاريخ : 2014 / 06 / 15   ||   القرّاء : 3793

- منتظر: سﻻم عليكم.
- وعليكم السﻻم.
- منتظر: رأيتك البارحة تمر من جانب البيت ولكنك لم ترني.
- سبحان من يدرك اﻷبصار وﻻ تدركه اﻷبصار.
- منتظر: هل هذا يعني أنه ﻻ يمكننا أن نرى الله؟
- صحيح، إنه تعالى أعظم من أن يدركه بصر.
- منتظر: ولكن يوم القيامة نراه.
- ﻻ يا منتظر، ﻻ نراه بالعين.
- منتظر: حتى المﻻئكة واﻷنبياء وآل البيت؟!
- يا منتظر المسألة ﻻ تتعلق بشخصية الرائي بحيث إذا كان عظيما رأى، بل الله غير قابل لأن يرى.
- منتظر: ولكن لماذا؟
- ﻷن كل مرئي ﻻ بد أن يكون في جهة معينة حتى يرى فيها، ومن كان في جهة فهو محدود فيها، فيكون جسما، والجسم مركب، والمركب يحتاج إلى أجزائه.
- منتظر: والله غني ﻻ يحتاج.
- أحسنت، ومن هنا فإن الله ﻻ يرى.
- منتظر: ولكن ماذا عن بعض اﻵيات التي منها ما دل على أن الله له يد؛ كقوله تعالى: {بل يداه مبسوطتان}، ومنها ما دل على أن المؤمنين ينظرون إليه يوم القيامة؛ كما في قوله تعالى: {وجوه يومئذ ناضرة * إلى ربها ناظرة}، ومنها ما دل على أنه تعالى ينتقل من مكان إلى مكان مما يدل على جسميته؛ كما في قوله: {وجاء ربك والملك صفا صفا}؟!
- كل هذه اﻵيات يا منتظر ﻻ تحمل على ظاهرها، فهي تعابير مجازية؛ فانبساط اليد كناية عن كرمه، والوجوه النضرة تنظر إلى رحمة ربها المتجسدة بالثواب، ومجيء الله كناية عن مجيء أمره بإثابة المطيعين وعقاب العاصين. وهكذا.
- منتظر: نعم ... يعني الله ﻻ يرى؟
- ﻻ ينبغي لك أن تحزن لهذا، بل ينبغي أن تسبحه تعالى على أنه ﻻ يحويه مكان. ولكنك يا منتظر سترى في الجنة ما يسر فؤادك.
- منتظر: عرفت عرفت، سأرى حور العين.
- دعك من الحور وأنهار العسل واللبن والقطوف الدانية...
- منتظر: إذن لم تقصد كل هذا! فماذا تقصد؟
- إن أجمل ما في الجنة أن تكحل ناظريك برؤية آل محمد، فإن النظر إلى وجهوهم أعظم من الجنة وما فيها.
- منتظر: صدقت، اللهم أكحل ناظرنا بنظرة منا إلى موﻻنا صاحب الزمان، وعجل فرجه وسهل مخرجه، واجعلنا من أنصاره وأعوانه ومقوي سلطانه والمستشهدين بين يديه.
 آمين. ألقاك على خير. سﻻم عليكم
- منتظر: وعليكم السﻻم.

********
انشروا آثار آل محمد
********
 Www.dr-s-elhusseini.com
د. السيد حسين علي الحسيني
ﻷسئلتكم الفقهية عبر الواتساب:
009613804079



 
 


الصفحة الرئيسية

د. السيد حسين الحسيني

المؤلفات

أشعار السيد

الخطب والمحاضرات

البحوث الفقهية

البحوث العقائدية

البحوث الأخلاقية

حوارات عقائدية

سؤال واستخارة

فتاوى (عبادات)

فتاوى (معاملات)

سيرة المعصومين

أسماء الله الحسنى

أحكام التلاوة

الأذكار

أدعية وزيارات

الأحداث والمناسبات الإسلامية

     جديد الموقع :



 كَبُرْتُ اليوم

 الاستدلال بآية الوضوء على وجوب مسح الرجلين

 العدالة

 السعادة

 قوى النفس

 البدن والنفس

 تلذُّذ النفس وتألمها

 العبادة البدنية والنفسية

 العلاقة بين الأخلاق والمعرفة

 المَلَكَة

     البحث في الموقع :


  

     ملفات عشوائية :



 البسملة

 المحيي المميت

 عصمة الإمام

 المناجاة السابعة: مناجاة المطيعين لله

 سفر الطلاب

 صلاة الآيات

 نادتنا الأرض

 الإمام عليّ بن أبي طالب (عليه السلام)

 التوسل

 مرحلة الشباب

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

Phone : 009613804079      | |      E-mail : dr-s-elhusseini@hotmail.com      | |      www.dr-s-elhusseini.net      | |      www.dr-s-elhusseini.com

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net