﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾
 
 

 طهارة اللباس ومكان المصلي والستر 

القسم : الصلاة   ||   التاريخ : 2012 / 01 / 09   ||   القرّاء : 9295

1 لا يشترط طهارة الخاتم والشكلة في الرأس والحزام وكل ما لا يستر عادة
2 يجوز الصلاة إذا كان على لباسه وبر القطط أو وبر غيره من الحيوانات سوى نجس العين وهما الكلب والخنزير، ولا فرق في الحكم بين كون الوبر كثيرا أو قليلا، بل تصح الصلاة فيه وإن كان متنجسا لجواز الصلاة بالمحمول المتنجس، أما لعابه فلا يجوز الصلاة بثوب إن كان متلطخا به، لا مجرد لحسه من قبل حيوان غير الكلب والخنزير (سيستاني)، لا يصح الصلاة بوبر غير مأكول اللحم، ولا فيما أصاب البدن أو الثوب شيء من لعابه (حكيم شيرازي خامنئي)
3 يجوز الصلاة بمحمول من العاج كالسبحة (سيستاني حكيم)، لا يجوز (شيرازي)
4 الجورب والتكة والقلنسوة والخاتم والخلخال والسوار معفو عنه في الصلاة إذا كان متنجسا بنجاسة السباع فضلا عن غيرها مما لا يؤكل لحمه، والأحوط وجوبا أن لا يكون فيه شيء من أجزائهما
5 المحمول المتنجس معفو عنه في الصلاة
6 المحمول المتخذ من الميتة معفو عنه في الصلاة سواء تحله الحياة أم لا، وسواء من ميتة مأكول اللحم أم لا (سيستاني)، غير معفو عنه (خامنئي)، لا تصح الصلاة بحمل أو لبس جزء من ميتة غير مأكولة اللحم، سواء تحلها الحياة أم لا "فتوى"، وتصح الصلاة بحمل أو لبس جزء من ميتة مأكولة اللحم لا تحله الحياة، ولا فرق في ذلك كله بين الساتر للعورة وغيره "فتوى" (شيرازي)، تصح الصلاة بحمل ما لا تحله الحياة من ميتة يجوز أكلها، وإن كان من ميتة غير جائزة الأكل فلا يجوز حمله ولا لبسه إن كان الحيوان ذا نفس سائلة ولو مثل الشعرات القليلة على الأحوط وجوبا، وإن كان من غير المأكول، ولكن لا نفس سائلة له، فالأحوط وجوبا المنع إن كان للحيوان لحم، وإن لم يكن له حمل كالحشرات فلا بأس، كما لا بأس بحمل الأجزاء الطاهرة من الإنسان (حكيم)
7 جلد الميتة مشكوك التزكية يحكم بعدم تزكيته
8 تبطل الصلاة بلباس الذهب عمدا أما إن صلى به سهوا أو جهلا بالحكم صحت صلاته
9 لا يجب تبديل الجرح طالما هو نازف، في الحجامة وغيرها
10 يجوز الصلاة بالبدن والثوب المتنجسين إن لم يتمكن من تطهيره ولو لضيق الوقت، ولا يجب الصلاة عاريا وإن أمن من الناظر المحترم (سيستاني)، الأحوط وجوبا الجمع بين الصلاة عاريا وبالمنتجس (حكيم)، يصلي عاريا إن أمن من الناظر (خامنئي)، يصلي بالثوب النجس على الأحوط وجوبا (شيرازي)
11 تكفي طهارة موضع السجود، وأن لا تكون النجاسة في مكان الصلاة مسرية (جميع)، والأحوط استحبابا طهارة مكان الصلاة وإن لم تكن هناك نجاسة مسرية، ومع عدمها تكفي طهارة موضع السجود (شيرازي سيستاني خامنئي)، إن لم يكن بنحو القذارة، فالصلاة جائزة بلا كراهة (حكيم)
12 يجوز لبس الثياب الضيقة في الصلاة التي تبين حجم العورة، بشرط الأمن من الناظر المحترم (جميع)
13 إذا علم المكلف بعد الفراغ من الصلاة وجود خلل في الستر كانكشاف عورته، أو الشعر بالنسبة للمرأة، فالصلاة صحيحة (جميع)، وأما لو التفت في الأثناء، فإن كان حين الالتفات مستورا صحت صلاته، ولا يبطلها الإخلال به قبل الالتفات، وإن لم يكن حين الالتفات مستورا، فبادر إلى الستر ففي صحة صلاته إشكال، فالأحوط وجوبا الاعادة. وله قطعُ الصلاة بفعل المبطل حين الالتفات والاستئناف، والمقصود بالعورة كل ما يجب ستره في الصلاة، فلو أن المرأة التفتت خلال الصلاة إلى أن شعرها غير مستور، كان حكمها ما تقدم أيضا (حكيم)، إن التفت إلى خلل الستر في الأثناء، يبادر إلى التستر، وتصح صلاته (خامنئي شيرازي سيستاني)

14  من علم أثناء الصلاة بالنجاسة، وجب عليه الإعادة على الأحوط وجوبا، ولا يفيده التطهير أثناء الصلاة (سيستاني)، وجب عليه الإعادة (حكيم)، إذا تمكن من التطهير بحيث لا يخل بالموالاة، طهر وأكمل صلاته، وإلا قطعها (شيرازي)



 
 


الصفحة الرئيسية

د. السيد حسين الحسيني

المؤلفات

أشعار السيد

الخطب والمحاضرات

البحوث الفقهية

البحوث العقائدية

البحوث الأخلاقية

حوارات عقائدية

سؤال واستخارة

فتاوى (عبادات)

فتاوى (معاملات)

سيرة المعصومين

أسماء الله الحسنى

أحكام التلاوة

الأذكار

أدعية وزيارات

الأحداث والمناسبات الإسلامية

     جديد الموقع :



 كَبُرْتُ اليوم

 الاستدلال بآية الوضوء على وجوب مسح الرجلين

 العدالة

 السعادة

 قوى النفس

 البدن والنفس

 تلذُّذ النفس وتألمها

 العبادة البدنية والنفسية

 العلاقة بين الأخلاق والمعرفة

 المَلَكَة

     البحث في الموقع :


  

     ملفات عشوائية :



 الصمد

 مستحبات الغسل

 وجود الله تعالى 1

 الأدلة القرآنية على إمامة علي (عليه السلام)

 الغضب

 الأوَّل الآخِر

 زيارة الإمام علي بن الحسين زين العابدين (عليهما السلام) يوم الثلاثاء

 نفقة الأقارب

 شهر رمضان المبارك

 هاتِ البشارة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

Phone : 009613804079      | |      E-mail : dr-s-elhusseini@hotmail.com      | |      www.dr-s-elhusseini.net      | |      www.dr-s-elhusseini.com

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net