﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾
 
 

 العفوّ الغفور 

القسم : الحليم العظيم العفوّ الغفور   ||   التاريخ : 2011 / 01 / 30   ||   القرّاء : 5068

العفوّ:

هو المحّاء للذنوب، وهو فعول من العفو، وهو: الصفح عن الذنب وترك مجازاة المسيء. وقيل: هو مأخوذ من عفت الريح الأثر إذا درسته ومحته.


الغفور:

الذي تكثر منه المغفرة، أي: يغفر الذنوب ويتجاوز عن العقوبة، واشتقاقه من الغفر وهو الستر والتغطية، وسمي المغفر به لستره الرأس.

وفي العفوّ مبالغة أعظم من الغفور؛ لأن ستر الشيء قد يحصل مع بقاء أصله، بخلاف المحو، فإنه إزالة رأساً وجملة. ويقال: ما فيهم غفيرة، أي: لا يغفرون ذنباً لأحد.



 
 


الصفحة الرئيسية

د. السيد حسين الحسيني

المؤلفات

أشعار السيد

الخطب والمحاضرات

البحوث الفقهية

البحوث العقائدية

البحوث الأخلاقية

حوارات عقائدية

سؤال واستخارة

فتاوى (عبادات)

فتاوى (معاملات)

سيرة المعصومين

أسماء الله الحسنى

أحكام التلاوة

الأذكار

أدعية وزيارات

الأحداث والمناسبات الإسلامية

     جديد الموقع :



 كَبُرْتُ اليوم

 الاستدلال بآية الوضوء على وجوب مسح الرجلين

 العدالة

 السعادة

 قوى النفس

 البدن والنفس

 تلذُّذ النفس وتألمها

 العبادة البدنية والنفسية

 العلاقة بين الأخلاق والمعرفة

 المَلَكَة

     البحث في الموقع :


  

     ملفات عشوائية :



 يمين وعهد الولد

 شعبان ولّى رمضان هلّ

 وقت الإمساك والإفطار

 دعاء الافتتاح

 مد اللين

 خمس المستبصر والكافر والمرتد

 للوضوء

 عدة من لا تحيض وهي في سن من تحيض

 السجود

 زيارة الإمام الحسين بن علي (عليهما السلام) في عاشوراء

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

Phone : 009613804079      | |      E-mail : dr-s-elhusseini@hotmail.com      | |      www.dr-s-elhusseini.net      | |      www.dr-s-elhusseini.com

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net