﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾
 
 

 في مختلف المطالب 

القسم : فيما يتعلق بالمطالب   ||   التاريخ : 2011 / 01 / 25   ||   القرّاء : 5212

- لابتداء الأمور:
 بسم الله الرحمن الرحيم.
- للعظام منها:
 - (إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آَتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا (10)) الكهف.
 - (قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي (25) وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي (26) وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي (27) يَفْقَهُوا قَوْلِي (28) وَاجْعَلْ لِي وَزِيرًا مِنْ أَهْلِي (29) هَارُونَ أَخِي (30) اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي (31) وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي (32) كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا (33) وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا (34) إِنَّكَ كُنْتَ بِنَا بَصِيرًا (35)) طه.
- لتعذّرها:
 لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
- للاسترشاد فيها:
(الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ (78) وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ (79) وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ (80) وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ (81) وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ (82) رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ (83) وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ (84) وَاجْعَلْنِي مِنْ وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ (85) وَاغْفِرْ لِأَبِي إِنَّهُ كَانَ مِنَ الضَّالِّينَ (86) وَلَا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ (87) يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ (88) إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (89))  الشعراء.
- لتوقيتها وتقديرها:
 إن شاء الله.
- للدخول في أمر والخروج منه:
(وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا (80)) الإسراء. 
- للصبر على الأذى:
(رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (250)) البقرة.
- للقاء السلطان:
 يقول سبع مرات: خيرُك بين عينيك، وشرُّك بين قدميك، وبالله أستعين عليك، اللهم اكفنيه بما شئت، فإنه لا قوة إلا بك.
- خوف غضبه:
 أطفأت غضبك يا فلان، بلا إله إلا الله، حسبي الله، لا إله إلا هو، عليه توكلت، وهو رب العرش العظيم.
- للعلم والمال الكثير:
 - يقول لشهرين متتابعين، كل يوم أربعمائة مرة: أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم، بديع السماوات والأرض، ذو الجلال والإكرام، من جميع جُرمي، وظلمي، وإسرافي على نفسي وأتوب إليه.
 - اللهم ارزقني من فضلك الواسع الحلال، رزقا واسعا حلالا طيبا، بلاغا للدنيا والآخرة، صبًّا صبًّا، هنيئا مريئا، من غير كد، ولا مَنٍّ من أحد من خلقك، إلا سَعَة من فضلك الواسع، فإنك قلت: واسألوا الله من فضله فمِن فضلك أسأل، ومن عطيتك أسأل، ومن يدك الملأى أسأل. (صادقي)
 - اللهم صُن وجهي باليسار، ولا تبذل جاهي بالاقتار، فاسترزق طالبي رزقك، واستعطف شرار خلقك، وأنت من وراء ذلك كله، وأنت على كل شيء قدير. (مرتضوي)
 - اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله، وإن كان في الأرض فأظهره، وإن كان بعيدا فقرِّبه، وإن كان قريبا فأعطنيه، وإن كان قد أعطيته فبارك لي فيه، وجنّبني عليه المعاصي والردى. (صادقي)
 - وليكثر من قوله: لا حول ولا قوة إلا بالله.
- لدخول السوق:
 - لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، يحيي ويميت، وهو حي لا يموت، بيده الخير، وهو على كل شيء قدير. (مصطفوي)
 - لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، أشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وآله، اللهم إني أعوذ بك من صفقة خاسرة، ويمين فاجرة، وأعوذ بك من بواد الأيم. (مرتضوي)
- لشراء المتاع:
 الله أكبر الله أكبر الله أكبر، اللهم إني اشتريته ألتمس فيه خيرك، واجعل فيه خيرا، اللهم إني اشتريته ألتمس فيه رزقك، فاجعل لي فيه رزقا.
 وليكتب عليه (بركة لنا)، فإنه ينتفع منه بذلك إن شاء الله.
- للحجامة:
 بسم الله الرحمن الرحيم، أعوذ بالله الكريم في حجامتي هذه، من العين في الدم، ومن كل سوء.
- لبناء البيت:
 اللهم ادحر عني وعن أهلي وولدي مردة الجن والشياطين، وبارك لي فيه بنزولي.
- للزرع:
 يأخذ قبضة من البذر بيده، ثم يستقبل لقبلة، ويقول ثلاثا: (أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ (63) أَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ (64) ) الواقعة. ثم يقول: (لا بل الله الزارع)، لا فلان، ويسمي باسم صاحبه، ثم يقول: اللهم صل على محمد وآل محمد، واجعله حرثا مباركا، وارزقنا فيه السلامة والعافية، والسرور، والغبطة، والتمام، واجعله حَبًّا مباركا، ولا تحرمني خير ما أبتغي، ولا تفتني بما منعتني، بحق محمد وآله الطيبين.
 ثم يبذر القبضة التي في يده الثانية. (باقري)
- لنمو المال:
 اللهم صل على محمد وآل محمد عبدك ورسولك وعلى المؤمنين والمؤمنات، والمسلمين والمسلمات. (مصطفوي)
- لقضاء الدين:
 - اللهم أعني بحلالك عن حرامك، وبفضلك عمّن سواك. (مصطفوي)
 - (قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (26) تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (27)) آل عمران. ثم ليقل: يا رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما، تُعطي منهما ما تشاء، وتمنع ما تشاء، اقضِ عني ديني. (مصطفوي)
- لاقتضاء الدين:
 اللهم لحظة من لحظاتك، تُيَسِّر على غرمائي بها القضاء، وتيسِّر لي بها الاقتضاء، إنك على كل شيء قدير. (صادقي)



 
 


الصفحة الرئيسية

د. السيد حسين الحسيني

المؤلفات

أشعار السيد

الخطب والمحاضرات

البحوث الفقهية

البحوث العقائدية

البحوث الأخلاقية

حوارات عقائدية

سؤال واستخارة

فتاوى (عبادات)

فتاوى (معاملات)

سيرة المعصومين

أسماء الله الحسنى

أحكام التلاوة

الأذكار

أدعية وزيارات

الأحداث والمناسبات الإسلامية

     جديد الموقع :



 كَبُرْتُ اليوم

 الاستدلال بآية الوضوء على وجوب مسح الرجلين

 العدالة

 السعادة

 قوى النفس

 البدن والنفس

 تلذُّذ النفس وتألمها

 العبادة البدنية والنفسية

 العلاقة بين الأخلاق والمعرفة

 المَلَكَة

     البحث في الموقع :


  

     ملفات عشوائية :



 الشعور بالحب فطريته وشرعيته

 الدولة والضرائب والراتب

 الوالي المتعالي

 المناجاة العاشرة: مناجاة المتوسلين

 نية وكيفية الوضوء

 القهّار القاهر

 الفالق القديم

 الرشيد الصبور

 أهمية المسجد

 القويّ المتين

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

Phone : 009613804079      | |      E-mail : dr-s-elhusseini@hotmail.com      | |      www.dr-s-elhusseini.net      | |      www.dr-s-elhusseini.com

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net