﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾
 
 

 إمامة الأئمة بعد علي وأنهم أهل البيت (عليهم السلام)  

القسم : الإمامة   ||   التاريخ : 2014 / 06 / 15   ||   القرّاء : 4157

- سلام عليكم.
- منتظر: وعليكم السﻻم. أحب أن أخبرك أنني نشرت اﻷدلة على إمامة علي (عليه السلام) على كل وسائل الاتصال الجماعي.
- أحسنت يا منتظر. واليوم سنتكلم عن أدلة إمامة اﻷئمة اﻷحد عشر بعد علي (عليه السلام) معتمدين على مر معنا.
- منتظر: على بركة الله.
* الدليل اﻷول: (نص النبي)
     ما رواه جابر بن عبدالله الأنصاريّ، "قال: لمّا قال الله تعالى: ﴿يا أيُّهَا الذينَ آمَنُوا أطِيعُوا الله َ وأطِيعُوا الرَّسُولَ وأُوْلِي الأمْرِ مِنْكُمْ ...﴾، قلت: يا رسول الله، عرفنا الله فأطعناه، وعرفناك فأطعناك، فَمَن أُولي الأمر الذين أَمَرَنا الله بطاعتهم؟ قال (صلى الله عليه وآله): هم خلفائي يا جابر، وأولياء الأمر بعدي أوّلهم أخي عليّ، ثمّ من بعده الحسن وَلَدُه، ثمّ الحسين، ثمّ عليّ بن الحسين، ثمّ محمّد بن عليّ، وستدركه يا جابر فإذا أدركته فاقرئه منّي السّلام، ثمّ جعفر بن محمّد، ثمّ موسى بن جعفر، ثمّ عليّ بن موسى الرِّضا، ثمّ محمّد بن عليّ، ثمّ عليّ بن محمّد، ثمّ الحسن بن عليّ، ثمّ محمّد بن الحسن يملأ الأرض قِسطا وعدلا كما ملئت جَوْرا وظلما".      
* الدليل الثاني: (العصمة)
مر معنا أنه ﻻ بد أن يكون اﻹمام معصوما، فإن دوره هداية اﻷمة وحفظ الشريعة بعد النبي، فإن كان خطاءا أضاع الأمانة. ثم بنينا على وجوب عصمة اﻹمام لنقول أن بما أنه لم تدع العصمة لغير علي، فهو اﻹمام.
وهنا الكﻻم نفسه، فلم يدع العصمة غيرهم في زمان كل واحد منهم، فيكونون أئمة.
* الدليل الثالث: (اﻷفضلية)
أنهم أفضل أهل زمانهم، ويدل عليه رجوع الكل إليهم، وعدم رجوعهم إلى أحد، فيكونون أئمة لقبح تقديم المفضول على اﻷفضل منه.
هذه أدلة ثﻻث نكتفي بها اليوم، لأذكر لك رواية تنص على أن الأئمة هم أهل البيت (عليهم السلام) لا غيرهم، فقد جاء في كفاية الأثر، ص 182، حدثنا علي بن الحسن بن محمد بن مندة، قال حدثنا ابو الحسين زيد  بن جعفر بن محمد بن الحسين الخزاز بالكوفة في سنة سبع وسبعين وثلاثمائة، قال حدثنا العباس بن العباس الجوهري ببغداد في دار عميرة، قال حدثني عفان بن مسلم، قال حدثني حماد بن سلمة، عن الكلبى، عن ابي صالح، عن سداد بن أوس، قال: لما كان يوم الجمل قلت: لا أكون مع علي ولا أكون عليه، وتوقفت عن القتال الى انتصاف النهار، فلما كان قرب الليل ألقى الله في قلبي أن أقاتل مع علي، فقاتلت معه حتى كان من أمره ما كان، ثم اني أتيت المدينة فدخلت على أم سلمة، قالت: من أين أقبلت؟ قلت: من البصرة. قالت: مع أي الفريقين كنت؟ قلت: يا أم المؤمنين اني توقفت عن القتال الى انتصاف النهار وألقى الله عز وجل أن أقاتل مع علي. قالت: نعم ما عملت، لقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: من حارب عليا فقد حاربني ومن حاربني فقد حارب الله. قلت: فترين أن الحق مع علي؟ قالت: أي والله علي مع الحق والحق معه، والله ما أنصف أمة محمد نبيهم اذ قدّموا من أخره الله عز وجل ورسوله وأخروا من قدمه الله تعالى ورسوله، وانهم صانوا حلائلهم في بيوتهم وأبرزوا حليلة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم  الى الفناء، والله لقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: لأمتي فرقة وجعلة فجامعوها اذا اجتمعت واذا افترقت فكونوا من النمط الاوسط، ثم ارقبوا أهل بيتي فان حاربوا فحاربوا وان سالموا فسالموا وان زالوا فزالوا معهم، فان الحق معهم حيث كانوا. قلت: فمن أهل بيته؟  قالت: أهل بيته الذين امرنا بالتمسك بهم؟ قالت: هم الائمة بعده كما قال: عدد نقباء بنى اسرائيل علي وسبطاه وتسعة من صلب الحسين، هم أهل بيته هم المطهرون والائمة المعصومون. قلت: اما والله هلك الناس اذا. قالت: كل حزب بما لديهم فرحون.

********
انشروا آثار آل محمد
********
 Www.dr-s-elhusseini.com
د. السيد حسين علي الحسيني
ﻷسئلتكم الفقهية عبر الواتساب:
009613804079



 
 


الصفحة الرئيسية

د. السيد حسين الحسيني

المؤلفات

أشعار السيد

الخطب والمحاضرات

البحوث الفقهية

البحوث العقائدية

البحوث الأخلاقية

حوارات عقائدية

سؤال واستخارة

فتاوى (عبادات)

فتاوى (معاملات)

سيرة المعصومين

أسماء الله الحسنى

أحكام التلاوة

الأذكار

أدعية وزيارات

الأحداث والمناسبات الإسلامية

     جديد الموقع :



 كَبُرْتُ اليوم

 الاستدلال بآية الوضوء على وجوب مسح الرجلين

 العدالة

 السعادة

 قوى النفس

 البدن والنفس

 تلذُّذ النفس وتألمها

 العبادة البدنية والنفسية

 العلاقة بين الأخلاق والمعرفة

 المَلَكَة

     البحث في الموقع :


  

     ملفات عشوائية :



 المناجاة الحادية عشرة: مناجاة المفتقرين

 الحميد المحصي

 خمس مواد البناء والبيوت

 التوبة والغِيبة واللعن

 النداء الإلهي (وجوب الصوم)

 الخلل في الجماعة

 للولد والعقيقة والاختتان

 الركوع

 الإمام عليّ بن محمّد الهادي (عليهما السلام)

 زمن ومكان دفع زكاة الفطرة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

Phone : 009613804079      | |      E-mail : dr-s-elhusseini@hotmail.com      | |      www.dr-s-elhusseini.net      | |      www.dr-s-elhusseini.com

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net