﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾
 
 

 الدليلان السمعيان على وجوب المعرفة 

القسم : وجوب معرفة الله وإثبات وجوده   ||   التاريخ : 2011 / 03 / 05   ||   القرّاء : 6877

الدليلان السمْعيان على وجوب المعرفة:

     » قوله تعالى: >فَاعْلَمْ أنّهُ لا إلهَ إلا الله< (1)، والأمر (2) يدلّ على الوجوب (3).

     » قوله تعالى: >إنّ في خَلْقِ السَّمَاوَاتِ والأرضِ واخْتِلافِ الليلِ والنَّهَارِ لآيَاتٌ لأولي الألبَابِ< (4)، وقول النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) :"وَيْلٌ لمن لاكها بين فكّيه ولم يتدبّر ما فيها " (5). حذّر النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) من مغبّة عدم تدبّر معاني هذه الآية الداعية إلى التفكّر والاستدلال بالسّماوات والأرض بما فيها من آثار الصنع والقدرة والعلم المُوصلة لمعرفة وجود الصانع ، وإلا استحقّ الواحد منّا الوَيل وهو العذاب . وهذا يدلّ على وجوب المعرفة ؛ إذ من الواضح أنّ العقاب لا يُستَحَقُّ إلا على ترك الواجب .

     ← وهذا الوجوب مقيَّدٌ بتحصيله بالدّليل لا بالتقليد ؛ واشتراط الاستدلال واضح لما قد يستلزمه التقليد من تضييع للغرض الذي أراده المولى عزّ وجلّ ، وهو هداية الناس إلى طريق الكمال والسعادة. وإلا لو لم تكن المعرفة واجبة بالدليل ، فلا تَثْرِيب (6) حينئذ على من اتبع وقلّد من ضلّه عن سبيل الحق ، لأنَّ النّاس مختلفون في اعتقاداتهم ، والاختلاف في هذه المعاني يعني ضلال جهة واهتداء أخرى .

     وقد دلّت العديد من الآيات القرآنية على هذه الحقيقة-أي ضرورة تحصيل المعتقَد بالدليل لا بالتقليد- ، ومنها قوله تعالى: >وإذا قِيلَ لهمْ تَعَالَوا إلى ما أنْزَلَ الله وإلى الرَّسُولِ قالوا حَسْبُنَا ما وَجَدْنا عليه آباءَنا أوَلوْ كان آباؤُهُم لا يَعْلمُونَ شَيئًا ولا يَهْتَدُون< (7).هذه الآية المباركة طَرَحَت فَرَضِيّة منطقيّة مفادُها : إنَّ اختيار منهج ما دون تمحيصه وتدقيقه قد يوقعنا في التهلكة ؛ فما الذي يضمن لي حسن انتقاء الآباء والسلف لعقيدتهم وأفكارهم؟؟

     وكما أنَّ هناك آياتٍ استنكرت على المقلِّد أخْذَه بمنهج أجداده -على طريقة الأعمى الذي يَسُوقُهُ غَيرُه- ، وَرَدَ العديد من الآيات التي  تحثُّ  على التفكير والتأمّل في شتىّ  المجالات سيّما عالم المعتقدات ، منها  قوله تعالى : >قُلْ سِيرُوا في الأرضِ فانظروا كيفَ بَدَأ الخَلْقُ ...< (8)، وقوله عزّ شأنه : >أفَلا يَنظرونَ إلى الإبِلِ كيفِ خُلِقَت * وإلى السّماءِ كيفَ رُفِعَت * وإلى الجِبَالِ كيفَ نُصِبَت * وإلى الأرضِ كيفَ سُطِحَت< (9).

     نستخلص ممّا تقدّم :

     ◄يجب معرفة أصول المذهب. والدليل على ذلك من أربعة وجوه ، عقليّين وسمعيّين .

     والدليلان العقليان هما :  » وجوب دفع الضرر : فالمعرفة دافعة للضرر ، ودفع الضرر واجب ، إذن المعرفة واجبة.      
                                  » وجوب شكر المنعم : المنعِم يجب شكره ، ومن وَجَبَ شُكْرُهُ وَجَبَتْ معرفته ، فالمنعم يجب معرفته .
     ◄ والدليلان السمعيان هما : » قوله تعالى : >فَاعْلَمْ أنّهُ لا إلهَ إلا الله< ، والأمر-اِعلم- يدلّ على الوجوب .
                                       » قوله تعالى : >إنّ  في  خَلْقِ  السَّمَاوَاتِ والأرضِ واخْتِلافِ   الليْلِ  والنَّهَارِ لآياتٌ لأولي الألْبَابِ<، وقول النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) فيها : "ويلٌ لمن لاكها بين فكيه ولم يتدبّر ما فيها"، وترتيب العقاب على شيء يعني وجوبه ، وقد رتّب النبي العقاب عدم  تدبّر ما  في  السّماوات والأرض  للوصول  إلى  معرفة  الله ، وهذا دالّ على وجوبها .

     ◄ وجوب المعرفة مقيّد بالدليل لا بالتقليد : لاستلزام التقليد تضييع غرض المولى في ايصال الناس للكمال والسعادة من جهة ، ولما دلّت عليه الآيات القرآنيّة في لزوم التفكُّر والاستدلال من جهة أخرى .

     وبعد ثبوت وُجوب المعرفة عقْلا بالدليل لا بالتقليد ، نتحرّك وِفْقَ ما أمَرَ به العقلُ لإثباتِ واجبِ الوجود ، وهو المُوجِدُ لهذا الكون .

_____________________

(1) سورة محمد الآية : 19.
(2) أي قوله تعالى : " فاعلم".
(3) هذا إذا صدر من العالي إلى السافل ، وإلا لو صدر من المساوي كان التماسًا ، ولو صدر من السافل كان دعاءً .
(4) سورة آل عمران آية : 190.
(5) بحار الأنوار ج66 :350 / ط . مؤسّسة الوفاء .
(6) أي لَوْم .
(7) سورة المائدة الآية : 104 .
(8) سورة العنكبوت الآية :20 .

(9) سورة الغاشية الآية : 17- 18-19-20 .



 
 


الصفحة الرئيسية

د. السيد حسين الحسيني

المؤلفات

أشعار السيد

الخطب والمحاضرات

البحوث الفقهية

البحوث العقائدية

البحوث الأخلاقية

حوارات عقائدية

سؤال واستخارة

فتاوى (عبادات)

فتاوى (معاملات)

سيرة المعصومين

أسماء الله الحسنى

أحكام التلاوة

الأذكار

أدعية وزيارات

الأحداث والمناسبات الإسلامية

     جديد الموقع :



 كَبُرْتُ اليوم

 الاستدلال بآية الوضوء على وجوب مسح الرجلين

 العدالة

 السعادة

 قوى النفس

 البدن والنفس

 تلذُّذ النفس وتألمها

 العبادة البدنية والنفسية

 العلاقة بين الأخلاق والمعرفة

 المَلَكَة

     البحث في الموقع :


  

     ملفات عشوائية :



 الضمان

 أحكام التيمم

 الاختتان

 البسملة

 للمائدة والطعام

 للمغرب

 الرب السيِّد

 صيغة اليمين والعهد وشروطهما

 البرّ المانع

 زيارة آل يس لصاحب الزمان (عجل الله تعالى فرجه)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

Phone : 009613804079      | |      E-mail : dr-s-elhusseini@hotmail.com      | |      www.dr-s-elhusseini.net      | |      www.dr-s-elhusseini.com

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net