﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾
 
 

 صوم المجنب 

القسم : الصوم   ||   التاريخ : 2011 / 01 / 18   ||   القرّاء : 7304

1  الجاهل بحكم مبطلية البقاء على جنابة للصوم صومه صحيح، فلا يقضي مع وثوقه بعدم المفطرية سواء كان جهله عن قصور أو تقصير (سيستاني حكيم شيرازي)

2  من نسي أنه مجنب وتذكر في النهار، يقضي ولا كفارة عليه هذا إذا كان النسيان في شهر رمضان (خامنئي سيستاني شيرازي)، يقضي على الأحوط وجوبا (حكيم)، أما نسيان غسل الجنابة في غير شهر رمضان حتى قضائه، وغسل الحيض وغيرها من الأغسال  فالصوم صحيح (سيستاني)، أما من علم أنه غسله كان باطلا فلا يعيد الصوم (جميع)
من استفاق مجنبا قبل الفجر ثم نام بقصد الاستيقاظ قبل الفجر أيضا إلا أنه استيقظ بعده صومه صحيح، أما لو استيقظ قبل الفجر مرة ثانية، فنام فضلا عن الثالثة حتى أصبح، فيمسك، وعليه القضاء دون الكفارة (جميع)، والأحوط استحبابا الكفارة في الثالثة (سيستاني خامنئي شيرازي)
4  من أجنب ليلا ولم يكن مطمئنا للاستيقاظ، فالأحوط لزوما الاغتسال قبل النوم (سيستاني)، يجب (حكيم شيرازي خامنئي
5  من أصبح جنبا متعمدا فلا يصح قضاء رمضان منه، ويصح لو أصبح جنبا عن غير عمد (سيستاني)، لا يصح صوم قضاء رمضان لمن أصبح جنبا سواء عن عمد أم لا (شيرازي حكيم خامنئي
6  ويصح مع الإصباح جنبا، وإن كان عن عمد، صيام الواجب غير رمضان وغير قضائه (سيستاني شيرازي خامنئي)، لا يصح (حكيم)
7  يصح مع الإصباح جنبا وإن كان عن عمد صوم المندوب (جميع)
8  من أنزل ولم يكن قاصدا أو ليس من عادته ليس عليه شيء وصومه صحيح (جميع
9  يجوز أن يجامع زوجته إذا لم يتبق وقت للغسل، إن كان قادرا على التيمم، ويصح صومه (سيستاني وخامنئي شيرازي) ولا يجوز وعليه كفارة (حكيم)، يصح الصوم ويأثم للإجناب (شيرازي
10  لو جامع زوجته في رمضان رغما عنها ولكن دون أن يسلبها الإرادة، فعليهما القضاء والإمساك بقية النهار، وعليه كفارته (جميع)، وعلى الأحوط وجوبا أن يكفر عن زوجته أيضا (سيستاني)، يجب عليه أن يكفر عنها (خامنئي شيرازي حكيم)، ولو جامعها سالبا منها الإرادة، كما لو قيدها بشيء، فلا يبطل صومها، وليس على الزوج، حال كونه صائما، إلا كفارة عن نفسه (سيستاني شيرازي)

11 إذا أكرهت الزوجة زوجها على الجماع، فعليهما القضاء وعليها الكفارة عن نفسها فقط، وإن فعلا ذلك برضاهما وجب على كل منهما الكفارة عن نفسه، فضلا عن القضاء (جميع)
11  لا بأس بالاستبراء من المني خلال النهار وإن تيقن خروج المني، فلا يضر خروجه بصحة صومه (جميع)
12  الجماع والأكل والشرب يصح صوم فاعلها عن جهل قصوري، أو المعتمد في عدم مفطريتها على حجة شرعية

13  يجب على المجنب الغسل قبل الفجر لصحة الصيام والصلاة مهما كان الإحراج (حكيم خامنئي)، نعم إذا كان الحرج لا يطاق مثل التعرض للعنف، أو لم يكن لديه متسع من الوقت للغسل، أو لم يكن قاردا على الغسل للبرد الشديد ونحوه، أو لم يجد الماء، فيتيعن التيمم (جميع)، ومن لم يتيمم حينئذ جاهلا بالحكم، فصومه صحيح (سيستاني)، لا يجب عليه التيمم، وإن كان الأحوط استحبابا، وبالتالي صومه صحيح (حكيم)



 
 


الصفحة الرئيسية

د. السيد حسين الحسيني

المؤلفات

أشعار السيد

الخطب والمحاضرات

البحوث الفقهية

البحوث العقائدية

البحوث الأخلاقية

حوارات عقائدية

سؤال واستخارة

فتاوى (عبادات)

فتاوى (معاملات)

سيرة المعصومين

أسماء الله الحسنى

أحكام التلاوة

الأذكار

أدعية وزيارات

الأحداث والمناسبات الإسلامية

     جديد الموقع :



 كَبُرْتُ اليوم

 الاستدلال بآية الوضوء على وجوب مسح الرجلين

 العدالة

 السعادة

 قوى النفس

 البدن والنفس

 تلذُّذ النفس وتألمها

 العبادة البدنية والنفسية

 العلاقة بين الأخلاق والمعرفة

 المَلَكَة

     البحث في الموقع :


  

     ملفات عشوائية :



 المناجاة الرابعة عشرة: مناجاة المعتصمين

 المبدئ المعيد

 كثير السفر

 الوطن الاتخاذي

 التقليد

 المناجاة السادسة: مناجاة الشاكرين

 أحكام الجماع

 آل النبي

 ذات عادة وقتية غير عددية لم تر الدم في وقتها

 أحكام الصوم

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

Phone : 009613804079      | |      E-mail : dr-s-elhusseini@hotmail.com      | |      www.dr-s-elhusseini.net      | |      www.dr-s-elhusseini.com

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net