﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾
 
 

 للمائدة والطعام 

القسم : للمائدة   ||   التاريخ : 2011 / 01 / 25   ||   القرّاء : 4776

- لحضور المائدة:
 اللهم اجعلها نعمة مشكورة تصل بها نعم الجنة. (مصطفوي)
- لمد اليد إليها:
 - بسم الله والحمد لله رب العالمين. (صادقي)
 - اللهم إني أسألك في أكلي وشربي السلامة من وَعْكِه، والقوة به على طاعتك، وذكرك وشكرك فيما أبقيته في بدني، وأن تشجعني بقوتها على عبادتك، وأن تلهمني حُسن التحرر من معصيتك.
 - الحمد لله الذي يُطعِم ولا يُطعَم.
- للفراغ من الطعام:
 - الحمد لله الذي أطعمنا في جائعين وسقانا في ظمآنين، وكسانا في عارين، وهدانا في ضالين، وحملنا في راجلين، وآوانا في ضاحين، وأخذ مِنَّا في عانين، وفضّلنا عى كثير من العالمين. (صادقي)
 - الحمد لله الذي أطعمني، ولو شاء أجاعني.
 - الحمد لله الذي أطعمني هذا، ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة. (مصطفوي)
 قال : إذا قاله العبد بعد الطعام، كان ذلك له كفارة ستين سنة من الذنوب.
- لأكل اللبن:
 اللهم بارك لنا فيه، وأبدِل لنا خيرا منه. (مصطفوي)
- لأكل السمك:
 اللهم بارك لنا فيه، وأبدل لنا خيرا منه. (مصطفوي)
- لأكل الثمار:
 اللهم كما أطعمتني أوّلها، فأطعمني آخرها، وبارك لي فيها.
- لرفع المائدة:
 الحمد لله رب العالمين، اللهم اجعلها نعمة مشكورة. (مصطفوي)
- لغسل اليد:
 الحمد لله الذي هدانا وأطعمنا، وسقانا وكلُّ بلاء صالح أولانا. (مصطفوي)
- لأهل الطعام:
 اللهم بارك لهم فيما رزقتهم، واغفر لهم، وارحمهم، اللهم أطعِم من أطعمني، واسق من سقاني. (مصطفوي)
- للشرب:
 الحمد لله منزل الماء من السماء، مُصِّرف الأمر كيف يشاء، وبسم الله خير الأسماء.
- للفراغ منه:
 - الحمد لله الذي سقاني ماء عذبا، ولم يجعله مِلحا أُجاجا بذنوبي. (باقري)
 - الحمد لله الذي سقاني فأرواني، وأعطاني وأرضاني، وعافاني وكفاني، اللهم اجعلني ممّن تسقيه في المعاد من حوض محمّد صلي الله عليه وآله، وتُسعده بمرافقته، برحمتك يا أرحم الراحمين.
 - الحمد لله الذي سقاني، ولو شاء أظمأني. (نوحية)
- للقيام:
 (سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ (180) وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ (181) وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (182))  سورة الصافات.  (مرتضوي)



 
 


الصفحة الرئيسية

د. السيد حسين الحسيني

المؤلفات

أشعار السيد

الخطب والمحاضرات

البحوث الفقهية

البحوث العقائدية

البحوث الأخلاقية

حوارات عقائدية

سؤال واستخارة

فتاوى (عبادات)

فتاوى (معاملات)

سيرة المعصومين

أسماء الله الحسنى

أحكام التلاوة

الأذكار

أدعية وزيارات

الأحداث والمناسبات الإسلامية

     جديد الموقع :



 كَبُرْتُ اليوم

 الاستدلال بآية الوضوء على وجوب مسح الرجلين

 العدالة

 السعادة

 قوى النفس

 البدن والنفس

 تلذُّذ النفس وتألمها

 العبادة البدنية والنفسية

 العلاقة بين الأخلاق والمعرفة

 المَلَكَة

     البحث في الموقع :


  

     ملفات عشوائية :



 عقيدتنا في الإمام المهدي (عليه السلام)

 سِماتُ الحُسين

 صيغة الزواج الدائم والمنقطع وأيام كراهتهما

 طلاق من لا تحيض وهي في سن من تحيض

 الرشيد الصبور

 بيع وهبة الأعضاء

 الله قادر مختار

 هل يتحد الله مع غيره؟

 زيارة الإمام علي بن الحسين زين العابدين (عليهما السلام)

 النظر إلى من يريد الزواج منها

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

Phone : 009613804079      | |      E-mail : dr-s-elhusseini@hotmail.com      | |      www.dr-s-elhusseini.net      | |      www.dr-s-elhusseini.com

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net